النشأة والتأسيس

بهمّة لامرفأ لها..
وأهداف ترسم الطريق وتحدد الخطى
وفريق عمل مبدع
وبيئة تدريبية جاذبة
وخبرات تستشرف المستقبل
ولدت جمعية تنمية وتأهيل الفتيات بالمنطقة الشرقية ” أفق “
لتكون منارة للتنمية وبستاناً للتطوير وخلية للتأهيل
ولتؤسس جيلاً راقياً من المبدعات المساهمات في خدمة الوطن.

كلمة رئيسة مجلس الإدارة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الهادي الأمين معلم الناس الخير وعلى آله وصحبه أجمعين. الشباب هم أغلى ثروات الوطن وتنميتهم وتأهليهم بالمهارات الناجحة والقيم السامية في شتى مجالات الحياة هو أفضل استثمار نقدمه لوطننا الغالي بعد عون الله وتوفيقه.والنساء شقائق الرجال ولهن من التفرد الأمر الذي يستدعي أن تخصص لخدمتهن المحاضن التربوية الآمنة.

ولهذا أسست جمعية تنمية وتأهيل الفتيات (أفق) لتكون اول جمعية نسائية بالمنطقة الشرقية متخصصة بتنمية وتأهيل الفتيات وفق مرتكزات التنمية المستدامة تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وتقدم للفتيات من عمر 15-30 برامج مستدامة وفق أسس علمية محكمة في المجالات الإجتماعية والمهنية وتطوير الذات وتقديم الإستشارات التربوية والصحية لمساندة الفتاة لشق طريقها في الحياة بنجاح بعون الله تعالى.

وتستند الجمعية على تخطيط برامجها وفق إحتياج الفتيات وكذلك توجيهات بيوت الخبرة ومساندة الخبراء وتعتمد على قياس الأثر والتطوير المستمر في عملها والله ولّي التوفيق.

أ. شعاع بنت أحمد الجعفري

bbrrr44